منصة محمد السادس للحديث النبوي الشريف

السؤال

حسن الوجه

السلام عليكم ورحمة الله، ما حكم مَن كثُرَتْ صلاتُه باللَّيل؛ حسُنَ وجْهُهُ بالنَّهار.؟ وشكرا

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته هذا حديث موضوع، وسببه أن شريكا كان يحدث فذكر سندا فلما رفع رأسه رأى العابد ثابت بن موسى يدخل من باب المسجد فقال له وهو يداعبه من كثرت صلاته بالليل حسن وجهه بالنهار، لأن ثابتا كان معروفا بقيام الليل، فظن هذا العابد أن كلام شريك هو متن السند الذي ذكره، فجعل يرويه، ولذلك اشترطوا في الراوي أن يكون من أهل التيقظ لا من أهل الزهد والتعبد فقط. ومن هنا فإن هذا الحديث لم يتعمد ثابت وضعه وكذبه بل هو من غفلته وعدم معرفته.