منصة محمد السادس للحديث النبوي الشريف

السؤال

القسط

السلام عليكم ورحمة الله ما صحة (ان الله يخفض القسط ويرفعه ) وما معناه وشكرا

الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، هذا الحديث رواه الإمام مسلم في صحيحه، وهو في المنصة تحت رقم 235، وأما ما جاء في معناه؛ قول القاضي عياض –رحمه الله-: " وقوله: " يخفض القسط ويرفعه: يرفع إليه عمل النهار بالليل وعمل الليل بالنهار " وفى الرواية الأخرى: " عمل النهار قبل عمل الليل وعمل الليل قبل عمل النهار " قال الهروى: قال ابن قتيبة: القسط الميزان، وسمي به لأن القسط العدل، وبالميزان يقع العدل فى القسمة فلذلك سمي به. والمراد أن الله يخفض الميزان ويرفعه بما يوزن من أعمال العباد المرتفعة إليه ويوزن من أرزاقهم النازلة إليهم. قال الله تعالى: {وما ننزله إلا بقدر معلوم}.اهـ