منصة محمد السادس للحديث النبوي الشريف

السؤال

صحة دعاء الطائف

س : ما صحة هذا الدعاء المنسوب للنبي صلى الله عليه وسلم عند انصرافه من الطائف ( اللهم أشكو إليك ضعف قوتي ، وقلة حيلتي ، وهواني على الناس... ) فما مدى درجة صحة هذا الدعاء. شكرا

الإجابة

دعاء النبي صلى الله عليه وسلم بعد انصرافه من الطائف مشهور أخرجه الطبراني في المعجم الكبير وفي الدعاء من حديث عبد الله بن جعفر قال: لما توفي أبو طالب خرج النبي صلى الله عليه وسلم إلى الطائف ماشيا على قدميه، فدعاهم إلى الإسلام فلم يجيبوه، فانصرف فأتى ظل شجرة فصلى ركعتين، ثم قال: "اللهم إليك أشكو ضعف قوتي، وقلة حيلتي، وهواني على الناس، أرحم الراحمين، أنت أرحم الراحمين، إلى من تكلني، إلى عدو يتجهمني أو إلى قريب ملكته أمري، إن لم تكن غضبا علي فلا أبالي، غير أن عافيتك أوسع لي، أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظلمات، وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة، أن تنزل بي غضبك أو تحل علي سخطك، لك العتبى حتى ترضى، ولا حول ولا قوة إلا بك". وأخرجه ابن هشام في سيرته ويرويه أصحاب السير عن ابن إسحاق. وقال الهيثمي في مجمع الزوائد: وفيه ابن إسحاق وهو مدلس ثقة، وبقية رجاله ثقات. ورمز السيوطي لحسنه في الجامع الصغير. وصحح إسناده صلاح الدين العلائي في مجموع رسائله.