منصة محمد السادس للحديث النبوي الشريف

السؤال

معنى الحديث

ما صحة حديث ملعون على لسان محمد من قعد وسط الحلقة؟ جزاكم الله عنا خير الجزاء

الإجابة

هذا الحديث أخرجه أبو داود من حديث قتادة قال حدثني أبو مجلز أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "لعن من جلس وسط الحلقة"، وأخرجه الترمذي بلفظ: " ملعون على لسان محمد أو لعن على لسان محمد صلى الله عليه وسلم من قعد وسط الحلقة"، وقال: حديث حسن صحيح، وأخرجه أيضا الحاكم في المستدرك بلفظ: "رأى حذيفة إنسانا قاعدا وسط حلقة فقال: لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم من قعد وسط حلقة" وقال صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه. وقد وجه الإمام الخطابي معناه بقوله : فيمن يأتي حلقة قوم فيتخطى رقابهم ويقعد وسطها ولا يقعد حيث ينتهي به المجلس فلعن للأذى، وقد يكون في ذلك أنه إذا قعد وسط الحلقة حال بين الوجوه وحجب بعضهم من بعض فيتضررون بمكانه وبمقعده هناك. وقيل المراد به الذي يقيم نفسه مقام السخرية ويقعد وسط القوم ليضحكهم، أو الكلام في معين علم منه نفاقا.(فيض القدير، عبد الرؤوف المناوي).