منصة محمد السادس للحديث النبوي الشريف

السؤال

ثلاث تحت ظل العرش يوم القيامة يوم لا ظل إلا ظله

ما صحة حديث: "ثلاث تحت ظل العرش يوم القيامة يوم لا ظل إلا ظله : من فرّج عن مكروب من أمتي ، وأحيا سنتي ، وأكثر الصلاة عليَّ"

الإجابة

لفظ هذا الحديث «ثلاثة تحت ظل عرش الله يوم القيامة، يوم لا ظل إلا ظله»، قيل: من هم يا رسول الله؟ قال: «من فرّج عن مكروب من أمتي، وأحيا سنتي، وأكثر الصلاة عليّ»، ولا يصح بهذا اللفظ. قال الحافظ السخاوي في كتابه "القول البديع في الصلاة على الحبيب الشفيع" (ص 263): ذكره صاحب «الدر المنظم»، ولم أقف له على أصل معتمد، إلا أن صاحب «الفردوس» عزاه لأنس بن مالك، ولم يسنده ولده، وعزاه غيره ل «فوائد الخلعي» من حديث أبي هريرة رضي الله تعالى عنه، والله تعالى أعلم. لكن كل خصلة من الخصال الثلاثة المذكورة فيه ورد في فضلها أحاديث صحيحة.