منصة محمد السادس للحديث النبوي الشريف

السؤال

صحة حديث

هل يصح حديث: ثُرَتِ المَسائِلُ على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ، فقال : أيُّها الناسُ ، إِنَّ لِكلِّ سَبيلٍ مَطِيَّةً وثيقةً ، وحُجَّةً واضِحَةً ، وأوْثَقُ الناسِ مَطِيَّةً وأَحْسَنُهُمْ دَلالَةً ومَعْرِفَةً بِالصِّحَّةِ، أفضلُهُمْ عَقْلا؟

الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله. هو حديث موضوع، رواه الحارث في مسنده، عن البراء بن عازب قال: كثرت المسائل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا أيها الناس إن «لكل ‌سبيل ‌مطية وتبعة وحجة واضحة، وأوثق الناس مطية وأحسنهم دلالة ومعرفة بالصحة أفضلهم عقلا». وأورده السيوطي في الزايادات على الموضوعات. وقال الكناني في تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأخبار الشنيعة الموضوعة: أحاديث في العقل أخرجها داود بن المحبر في كتاب العقل، ‌ومن ‌طريقه ‌الحارث ‌بن ‌أبي ‌أسامة في مسنده، وكلها موضوعة كما قاله الحافظ ابن حجر في المطالب العالية. ثم سرد جملة من الأحاديث منها هذا الحديث. 213/1.