منصة محمد السادس للحديث النبوي الشريف

السؤال

البر

السلام عليكم ما صحة حديث البر ما سكنت إليه النفس ، واطمأن إليه القلب ، والإثم ما لم تسكن إليه النفس ، ولم يطمئن إليه القلب ، وإن أفتاك المفتون؟

الإجابة

رواه الإمام أحمد في المسند، والطبراني في المعجم الكبير، وأبو نعيم في الحلية، والخطيب في تاريخ بغداد، ولفظه عن أبي ثعلبة الخشني، يقول: قلت: يا رسول الله، أخبرني بما يحل لي، ويحرم علي، قال: فصعد النبي صلى الله عليه وسلم وصوب في النظر، فقال: "البر ما سكنت إليه النفس، واطمأن إليه القلب، والإثم ما لم تسكن إليه النفس، ولم يطمئن إليه القلب، وإن أفتاك المفتون". قال المنذري في الترغيب والترهيب: {رواه أحمد بإسناد جيد}. وقال الهيثمي في مجمع الزوائد: {رواه أحمد والطبراني، وفي الصحيح طرف من أوله، ورجاله ثقات}.