منصة محمد السادس للحديث النبوي الشريف

السؤال

لحم الضب

السلام عليكم ما حكم هذا الحديث بارك الله فيكم: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن أكل لحم الضب؟

الإجابة

الحديث في سنن أبي داود عن عبد الرحمن بن شبل: "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ‌نهى ‌عن ‌أكل ‌لحم الضب" قال المنذري في مختصر أبي داواد: {في إسناده إسماعيل بن عياش، وضمضم بن زُرعة، وفيهما مقال، وقال الخطابي: ليس إسناده بذاك، وقال البيهقي: وحديث عبد الرحمن بن شبل: "أن النبي صلى اللَّه عليه وسلم-نهى عن أكل الضب" لم يثبت إسناده، إنما تفرد به إسماعيل بن عياش، وليس بحجة}. وقد رد بدر الدين العيني قول المنذري في عمدة القاري: {ابن عياش إذا روى عن الشاميين كان حديثه صحيحا، كذا قاله البخاري ويحيى بن معين وغيرهما ولما أخرج أبو داود هذا الحديث سكت عنه وهو حسن عنده على ما عرف. وقال الحافظ في فتح الباري: {أخرجه أبو داود بسند حسن فإنه من رواية إسماعيل بن عياش عن ضمضم بن زرعة عن شريح بن عتبة عن أبي راشد الحبراني عن عبد الرحمن بن شبل وحديث بن عياش عن الشاميين قوي وهؤلاء شاميون ثقات، ولا يغتر بقول الخطابي: ليس إسناده بذاك. وقول ابن حزم: فيه ضعفاء ومجهولون. وقول البيهقي: تفرد به إسماعيل بن عياش وليس بحجة. وقول بن الجوزي: لا يصح؛ ففي كل ذلك تساهل لا يخفى، فإن رواية إسماعيل عن الشاميين قوية عند البخاري وقد صحح الترمذي بعضها. ولكن الثابت والصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه لم ينه عن أكله، ولكنه عافه وترك أكله لأنه لم يكن من طعام قومه ولم يتعود أكله، وأما حديث النهي هذا إن صح فيحمل أنه كان من النبي صلى الله عليه وسلم في أول الأمر؛ ثم نسخ بأحاديث أصح وأوفر فصار على الإباحة.