"ليس من بلد إلا سيطؤه الدجال، إلا مكة والمدينة، وليس نقب من

البحث

ابحث

نتائج البحث

"ليس من بلد إلا سيطؤه الدجال، إلا مكة والمدينة، وليس نقب من أنقابها إلا عليه الملائكة صافين تحرسها فينزل بالسبخة فترجف المدينة ثلاث رجفات، يخرج إليه منها كل كافر ومنافق". وفي طرق أخرى "فيأتي سبخة الجرف فيضرب رواقه. وقال: فيخرج إليه كل منافق ومنافقة." لم يذكر البخاري في حديث أنس: سبخة الجرف، إنما قال: "ينزل في ناحية المدينة". وفي بعض طرق البخاري عن أنس أيضا: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "المدينة يأتيها الدجال فيجد الملائكة يحرسونها فلا يقربها الدجال ولا الطاعون إن شاء الله". هذا الحديث خرجه مسلم من حديث أبي هريرة ولم يقل: "إن شاء الله". وكذلك البخاري. وقد تقدم في الحج.