"إذا قاتل أحدكم أخاه فليجتنب الوجه، فإن الله عز وجل خلق آدم

البحث

ابحث

نتائج البحث

"إذا قاتل أحدكم أخاه فليجتنب الوجه، فإن الله عز وجل خلق آدم على صورته". وفي لفظ آخر: "إذا قاتل أحدكم أخاه فليتق الوجه" وفي آخر:" فلا يلطمن الوجه" وفي آخر: "إذا ضرب" بدل "قاتل". وأخرج البخاري منها لفظ: "فليجتنب الوجه وليتق الوجه". ولم يزد عليهما، ولا قال: "أخاه"، ولا ذكر:" إن الله خلق آدم على صورته".