"يوشك أن يكون خير مال المسلم غنم يتَبْعَ بها شَعَفَ الجبال و

البحث

ابحث

نتائج البحث

"يوشك أن يكون خير مال المسلم غنم يتَبْعَ بها شَعَفَ الجبال ومواقع القَطْر يفر بدينه من الفتن". خرجه في "الفتن" وفي كتاب "الإيمان ". وله في لفظ آخر: عن عبد الله هذا قال: قال لي يعني أبا سعيد: إني أراك تحب الغنم وتتخذها فأصلحها وأصلح رُعَامَها، فإني سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "يأتي على الناس زمان تكون الغنم فيه خير مال المسلم يتبع بها شعف الجبال- أو سعف الجبال- في مواقع القطر يفر بدينه من الفتن".