"تعرض الأعمال في كل يوم خميس واثنين فيغفر الله في ذلك اليوم

البحث

ابحث

نتائج البحث

"تعرض الأعمال في كل يوم خميس واثنين فيغفر الله في ذلك اليوم لكل امرئ لا يشرك بالله شيئا، إلا امرأ كانت بينه وبين أخيه شحناء، فيقال ارْكوا هذين حتى يصطلحا اركوا هذين حتى يصطلحا". وفي لفظ آخر: "تعرض أعمال الناس في كل جمعة مرتين يوم الاثنين ويوم الخميس، فيغفر لكل عبد مؤمن إلا عبدا بينه وبين أخيه شحناء، فيقال: اتركوا أو اركوا هذين حتى يفيئا".