عن عائذ بن عمرو، أن أبا سفيان أتى على سلمان وصهيب وبلال في ن

البحث

ابحث

نتائج البحث

عن عائذ بن عمرو، أن أبا سفيان أتى على سلمان وصهيب وبلال في نفر فقالوا: والله! ما أخذت سيوف الله من عنق عدو الله مأخذها، قال: فقال أبو بكر: أتقولون هذا لشيخ قريش وسيدهم؟، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبره، فقال: "يا أبا بكر لعلك أغضبتهم، لئن كنت أغضبتهم لقد أغضبت ربك". فأتاهم أبو بكر فقال: يا إخوتاه! أَغْضبتكم؟ قالوا: لا، يغفر الله لك يا أخي.