عن أبي سعيد قال: شغلنا المشركون يوم الخَندق عن صلاة الظهر حت

البحث

ابحث

نتائج البحث

عن أبي سعيد قال: شغلنا المشركون يوم الخَندق عن صلاة الظهر حتى غربت الشمس، وذلك قبل أن ينزل في القتال ما نزل، فأنزل الله عز وجل: ﴿وكفى الله المؤمنين القتال﴾ [الأحزاب:25] فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بلالا فأقام لصلاة الظهر، فصلاها كما كان يصليها لوقتها، ثم أقام للعصر فصلاها كما كان يصليها في وقتها، ثم أذن للمغرب فصلاها كما كان يصليها في وقتها.