عن أبي قتادة؛ أن النبي صلى الله عليه وسلم كان في سفر له، فما

البحث

ابحث

نتائج البحث

عن أبي قتادة؛ أن النبي صلى الله عليه وسلم كان في سفر له، فمال رسول الله صلى الله عليه وسلم وملت معه، فقال: "انظر،" فقلت: هذا راكب، هذان راكبان، هؤلاء ثلاثة، حتى صرنا سبعة، فقال: "احفظوا علينا صلاتنا". - يعني صلاة الفجر- فضرب على آذانهم، فما أيقظهم إلا حر الشمس، فقاموا فساروا هُنَيَّة، ثم نزلوا فتوضؤوا، وأذن بلال، فصلوا ركعتي الفجر، ثم صلوا الفجر، وركبوا، فقال بعضهم لبعض: قد فرَّطنا في صلاتنا. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "إنه لا تفريط في النوم، إنما التفريط في اليَقَظَة، فإذا سها أحدكم عن صلاة فليصلها حين يذكرها، ومن الغد للوقت".