تسوكوا؛ فإن السواك مَطْهرة للفم، مرضاة للرب، وما جاءني جبريل

البحث

ابحث

نتائج البحث

تسوكوا؛ فإن السواك مَطْهرة للفم، مرضاة للرب، وما جاءني جبريل إلا أوصاني بالسواك، حتى لقد خشيت أن يفرض علي وعلى أمتي، ولولا أني أخاف أن أشق على أمتي لفرضته لهم، وإني لأستاك حتى لقد خشيت أن أحفي مقادم فمي.